<%= cms_stylesheet_link_tag "user/rebrand_ui"%> <%= cms_javascript_include_tag "user/rebrandcustom-bundle"%>

اتجاهات التكنولوجيا ومستقبل العمل لعام 2020

لم تطرأ تغيرات جوهرية على إنتاجية العمال منذ أكثر من 20 عامًا - أي منذ أن غزت خدمات البريد الإلكتروني والإنترنت المكاتب. لكن تفشي استخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في مجال الأعمال - إلى جانب الأنظمة التعاونية والفرق العاملة عبر الإنترنت وقادة الأعمال ذوي الخبرة الكبيرة بالتكنولوجيا - يشير إلى أننا نقترب من الطفرة التالية لإحداث تغيرات في الإنتاجية.

تشير توقعات DXC Technology بشأن مستقبل العمل لعام 2020 إلى استمرار جني الشركات ثمار التكنولوجيا بما يدفع نمو الأعمال - ولا شك أن الحصول على أشخاص مناسبين عامل جوهري؛ فالموظفون الذين يجدون من يلهمهم ويتعاونون بشكل أفضل يقدمون أداءً أفضل من غيرهم:

2020 technology trends and the future of work
  • الموظف المنخرط أكثر إنتاجية بنسبة 44 بالمئة من العامل الذي يشعر بالرضا؛ بينما الموظف الذي يجد من يلهمه في العمل أكثر إنتاجية بحوالي 125 بالمئة من الموظف الذي يشعر بالرضا، وفقًا لكتاب بعنوانTime, Talent, Energy: Overcome Organizational Drag and Unleash Your Team’s Productive Powerنشرته شركة Bain & Co.‎ الاستشارية.
  • توصلتدراسةأجرتها مؤسسة McKinsey Global Institute إلى أن التواصل والتعاون بشكل أفضل باستخدام التقنيات الاجتماعية (مقارنة بالبريد الإلكتروني مثلاً) يمكن أن يرفع إنتاجية العاملين في مجال المعرفة بنسبة تتراوح بين 20 و25 بالمئة.
إنها تدفع للحصول على هذا الحق. أشار بحث ذكره كتاب Accelerate، الذي يورد تفاصيل تقنيات الرشاقة/عمليات التطوير على نطاق واسع، إلى أن المؤسسات عالية الأداء "حققت نموًا أعلى في رسملة السوق بنسبة 50 بالمئة على مدى ثلاث سنوات مقارنة بالمؤسسات منخفضة الأداء

كما توضح اتجاهات 2020 لدينا، سواء أكان ذلك من خلال الذكاء الاصطناعي أو إنترنت الأشياء (IoT) أو منظومات البيانات المتكاملة أو طريقة تنظيمنا للفرق والقيادة، فالشركات على أعتاب مستويات جديدة من الإنتاجية والابتكار.

engineer with AI robot

الاتجاه الأول

الذكاء الاصطناعي يعيد تعريف الخدمات المهنية

في عام 2020، ستكافح شركات الخدمات المهنية ضد الطريقة التي يمكن - أو ينبغي - للذكاء الاصطناعي أن يغير بها المهن داخلها. فالذكاء الاصطناعي يُحدث ثورة في مهن مثل القطاعات القانونية والمحاسبة والرعاية الصحية والتعليم بطريقتين: التحول إلى الديمقراطية ودعم القرار.

حيث يُدخل الذكاء الاصطناعي الديمقراطية إلى الخدمات المهنية عبر توسيع التخصيص والخدمات المخصصة بما يشمل قاعدة عريضة من العملاء من خلال وكلاء يوفرون ذكاء منخفض التكلفة. فبإمكان وكلاء البرامج هؤلاء تعزيز الكثير من جوانب حياتنا وتحسينها - لكنهم لن يسيطروا عليها.

وفي الوقت نفسه، سيُفيد الذكاء الاصطناعي المهنيين العاملين في هذه المجالات بتوفير رؤى جديدة وإدارة الحمل الزائد للمعلومات والحد من الأخطاء البشرية. وبينما تصبح أنظمة دعم القرار هذه أكثر تطورًا، يمكن أن يتحول المهنيون إلى الاعتماد عليها كثيرًا للغاية؛ ما يجعلهم بلا مهارات يمكنهم نقلها إلى آخرين في المجال.

ولكن الشركات ستفهم بشكل أفضل ما إذا كان عليها الاختيار بين التحول الديمقراطي والاستعانة بمساعدي الذكاء الاصطناعي من ناحية، واحتمال فقد مهارات من ناحية أخرى.

كما سيحدد القادة التفاعلات المثالية بين وكلاء الذكاء الاصطناعي والبشر؛ ويصممون نتائج تعود بالنفع على الطرفين. يجب أن توفر الشركات الحماية من العواقب غير المقصودة بتدريب أشخاص على اكتشاف المحاباة غير اللائقة أو السلوك غير الآمن للذكاء الاصطناعي، والاستجابة باتخاذ إجراء تصحيحي. ولكن بشكل عام، سيرتقي الذكاء الاصطناعي بالذكاء الكامن في الأنظمة؛ ما يعمل على تمكين المستهلكين وتكملة خبرة المهنيين.

smart city with interconnection

الاتجاه الثاني

يتحول التفكير التصميمي من خدمات تكنولوجيا المعلومات للأشخاص إلى خدمات تكنولوجيا المعلومات للآلات

تطرأ تحولات على التفكير التصميمي للأنظمة مع تزايد تصميم خدمات تكنولوجيا المعلومات للآلات بدلاً من الأشخاص، ومع اقتراب المعالجة من مكان وجود البيانات (ما يوسع نطاق الاتجاه رقم 3 الذي تنبأنا به العام الماضي). وسيعلن ذلك خيارات تصميم وبنى تحويلية جديدة، كما سيدفع الشركات إلى مواصلة مواكبة تكنولوجيا المعلومات للعصر بشراسة أكبر.

ستستفيد المؤسسات من اتخاذ قرارات أسرع، نظرًا لحقيقة أن المعالِجات الدقيقة يمكنها اتخاذ قرارات في وقت يُقاس بالنانوثانية. بينما يستغرق البشر وقتًا أطول قليلاً (0.5 ثانية إلى ثانية). وستستفيد تلك القرارات من مجموعة بيانات أكثر ثراءً وفي الوقت الحقيقي تقريبًا. يتم تحديث بنى المعالجة أثناء الدفق وعلى دُفعات باستمرار باستخدام إمكانيات من آلة إلى آلة (M2M) أفضل. ستواصل التحليلات الانتقال إلى حافة الشبكة التي توجد بها البيانات، وستستخدم فترات تأخير انتقال أقل لاتخاذ قرارات أفضل بسرعة أكبر وتكلفة أقل.

توفر أنماط التصميم هذه تجارب أكثر ثراءً للمستهلكين لأنها تتيح معالجة "محلية" أكثر بكثير مع نتائج أسرع وأفضل. وضع القيادة في الاعتبار. تتراوح العلامات بين عدادات الوقوف الذكية وإشارات المرور الذكية إلى تدفق سير المرور الذكي، وأخيرًا تمكين السيارات ذاتية القيادة بالكامل والمدن الذكية بواسطة حواف التعاون التي لن تحتاج إلى الاتصال بمراكز بيانات مركزية بعيدة.

phone bump to connect

الاتجاه الثالث

تزداد قيمة البيانات في المنظومات المتكاملة

ستتجلى فكرة أن المعلومات تريد مشاركتها بشكل كامل في عام 2020 مع تجميع الشركات بياناتها في منظومات متكاملة لتحقيق أهداف العمل. تتم مشاركة بيانات مستشعر القيادة الذاتية عبر شركات السيارات لاستخدامها في طرز السيارات التي تنتجها. يمكن مشاركة بيانات الرعاية الصحية عبر مقدمي الخدمة وهيئات الصحة العامة لتحسين النتائج الصحية ونتائج الصحة لكل فرد. يمكن مشاركة البيانات المالية عبر البنوك وشركات الاستثمار للحصول على أفضل عائدات من إستراتيجية يقدمها العميل.

ولكن، كي تزدهر هذه المنظومات المتكاملة، نحتاج إلى آليات ثقة تثبت حق الفرد في مشاركة البيانات معه وحق الشركة في استهلاك البيانات. إن معايير الهوية ذاتية السيادة مثل المعرفات اللامركزية (DIDs) وبيانات الاعتماد القابلة للتحقق منها على أساس أدلة منعدمة المعرفة والموافقة المستندة إلى سلسلة الكتل آخذة في التطور لمعالجة ذلك.

من خلال هذه التقنيات والجمع بين الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتقنية دفتر الأستاذ الموزع، سنرى شركات مصنِّعة ومقدمي خدمات ومستهلكين على استعداد لمشاركة البيانات في عمليات تبادل البيانات. وستزداد قيمة هذه المنظومات المتكاملة بزيادة موافقة الأفراد على استخدام بياناتهم الشخصية، التي يعززها القانون العام لحماية البيانات (GDPR).

مع وجود هذه المكونات، يمكن توقع نمو المنظومات المتكاملة بسرعة، ما يؤكد أهمية البيانات والرؤى المستندة إلى البيانات. سيبحث المديرون التنفيذيون لتحديد ومتابعة نماذج الأعمال التي تركز على المنظومة المتكاملة والشركاء التجاريين؛ إذ لا غنى عن مشاركة البيانات الموثوقة والمتوافقة لتحسين سير العمل والعروض. يجب أن يفهم قادة خطوط الأعمال أن مفتاح إطلاق العنان لقيمة الأعمال هو إدارة موافقة من نظير لنظير لضمان توافق البيانات، بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي والتحليلات لاكتشاف رؤى جديدة. وفي الوقت نفسه، سيعمل المجتمع التقني على إنشاء آليات للهوية والموافقة؛ للمساعدة في السيطرة على استخدام بياناتنا الشخصية وضمان مشاركة القيمة العائدة من هذه البيانات على نحو مسؤول.

team of parachuter

الاتجاه الرابع

الفِرق، لا النجوم، من يقدِّم الأداء العالي

تبدأ الشركات في إدراك أن مجرد السعي بوتيرة أسرع (عبر عقد اجتماعات أكثر مثلاً) لا يُطلق العنان للقدرات الكاملة للمؤسسة؛ فعلى الشركات إنشاء فرق عالية الأداء.

يتم تخويل الفرق الناجحة عالية الأداء اتخاذ قرارات رئيسية. وتفهم هذه الفرق مهمتها وحدودها، كما يمكن وضع الثقة فيها. وهي تنقل المعلومات وتتشاركها فيما بينها، مع سجل بمن شارك في عملية اتخاذ القرار وبطريقة مشاركته. يمكن تكييف هيكل مرن يضم فرقًا من مجالات متعددة ويمكنها أن توفر خيارات عدة، مقارنة بالخيارات المحدودة للهرم التقليدي للفرق المعزولة على نفسها.

يتطلب التنظيم لبيئة أعمال ديناميكية ومعقدة إستراتيجيات اكتساب مواهب وتطويرها، تعتمد بشدة على فرق مترابطة تضم أشخاصًا متعددي التخصصات، وليس فرقًا معزولة على نفسها تتشكل من "نجوم خارقين". وهذا التحول مما يسمى أفراد 10x إلى فِرق 20x أمر حيوي لتحقيق السرعة والمرونة ونتائج الأعمال. التركيز على جعل الفرق أكثر إنتاجية؛ يُبرز النمو الهائل لبيئات الفرق مثل Slack وMicrosoft Teams أهمية حقيقة أن الشركات حريصة على تسخير هذه الإنتاجية. يتميز الزملاء في الفريق بعمق مزدوج (يتحلون بكل من المعرفة بالعمل وبالتكنولوجيا)، ويتعلمون من بعضهم يوميًا، ويكتشفون مجالات التفاعل المتبادل ويُضفون تحسينات لا يسمح بها نموذج يكون التفاعل الودي بين أفراده أقل. سيشارك الناس في عدة فرق متنوعة.

ستعيد المؤسسات هيكلة نفسها لتوسيع الفرق المترابطة عبر المؤسسة بأكملها. والمحصلة، سيؤدي بناء فرق أفضل إلى بناء أفراد ومؤسسات أفضل. إن القدرة على تطوير شبكة من الفرق عالية الأداء وإدارتها ستكون مفتاح نجاح الأعمال في العقد المقبل.

new team of executive leaders

الاتجاه الخامس

موجة جديدة من قادة الأعمال تسرِّع تحول الأعمال

سيكتسب التغيير في قيادة الأعمال زخمًا عام 2020 مع انتشار الأسواق القائمة على التكنولوجيا. سيدافع القادة الجدد عن التقنيات التي يمكنها تحسين سرعة المؤسسة وخفة الحركة بها وإنتاجيتها وميزتها الإبداعية. وباعتبار هؤلاء القادة مبشرين بالتكنولوجيا، فإنهم يعملون على مستوى المدير التفيذي لتشكيل إستراتيجية رقمية إلى جانب الانخراط في مبادرات كبرى كالمنتجات الذكية وعمليات الدمج والاستحواذ وتطوير الملكية الفكرية والتعلم. هذه مهمة مختلفة لقادة التكنولوجيا عن توفير تكنولوجيا المعلومات، وتتطلب مهارات وثقافة جديدة.

فالحاجة إلى هؤلاء القادة الجدد تكون في وسط المؤسسة، وهو أيضًا ما يجعل من القدرة على الاستمرار تحديًا كبيرًا. فيما يلي بعض النصائح لتصبح قائد أعمال عصريًا:

  • بناء الوعي. استكشف المشهد التكنولوجي الناشئ بحثًا عن اتجاهات ورؤى.
  • كن أكثر انفتاحًا. شارك في مبادرات مفتوحة وشارك التفكير مع شركاء أو مع السوق ككل.
  • الوصول إلى الأبحاث والتطوير. أنشئ علاقات مع الجامعات والهيئات الحكومية الرائدة، وادرس تطبيق الأبحاث والتطوير من مجال لآخر.
  • • حفز تشكيل ثقافة أعمال رشيقة. ركز على الفرق متعددة المجالات، والتجربة والتعلم، ونتائج الأعمال.

إن القادة الجدد -كفِرقهم تمامًا- يتميزون بعمق مزدوج، إلى جانب فهم قوي للأعمال والتكنولوجيا. ومع بروزهم إلى السطح، سنرى تحقق قيمة أعمال ملموسة أكثر من التقنيات الناشئة، كما ستتسارع عمليات تحول الأعمال.

وسيتبع ذلك المزيد

تاريخيًا، سببت التقنيات الكبرى، من محالج القطن إلى السيارات، خلخلة للنظام القائم على المدى القصير وأثارت كثيرًا من الجدل. لكن على المدى الطويل، أعادت هذه الابتكارات وغيرها الكثير تشكيل الاقتصادات والمجتمعات بعدة طرق مفيدة.

لكن قد يجادل القليلون بأننا في عصر تغير غير مسبوق تتيحه التكنولوجيا. ومع ذلك فالمرحلة الأكثر أهمية، التي يقودها الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحليلات، وإنترنت الأشياء وغيرها من التقنيات التي تعتمد على البيانات، لم تصل إلا الآن. من المرجح أن تتغير طريقة تعريفنا للعمل وكيفية إنجازنا له كليًا. وسيكون ذلك للأفضل في النهاية.

دان هوشون هو رئيس قسم التكنولوجيا بشركة DXC Technology. تواصل مع دان على تويتر @DanHushon.

Get the insights that matter.

Keep up to date with technology and innovation, now and in the future.

First name is required
Last name is required

Get the insights that Matter.

Keep up-to-date with technology and innovation, now and in the future.

Work email is required or value is not valid
Job title is required

Get the insights that Matter.

Keep up-to-date with technology and innovation, now and in the future.

Welcome onboard!

Thank you for choosing to receive updates from DXC. Please check your inbox and click the email to confirm your consent.

@DXCTechnology DXCTechnology